Articles

القناة الفضائية المساهمة.. ؟!
الى جانب القناة الفضائية التى يملكها مستثمر وحيد، توجد فئة اخرى من القنوات الفضائية ، وهى القنوات الفضائية المساهمة والتى تشكل معظم القنوات العاملة الآن على النايل سات او عرب سات او هوتبرد وغيرها من الأقمار الأوروبية..
الأصل فى القناة الفضائية، هو أن تكون مملوكة لشركة مساهمة، شركة تتكون من مجموعة مستثمرين صغار يجمعهم نفس التوجه والفكرة لإنشاء قناة تقدم محتوى للمشاهدين وبنفس الوقت تكون مشروعاً استثمارياُ يدر ارباحاً من عناصر الدخل المتنوعة للقناة الفضائية والتى تختلف باختلاف محتواها وطبيعة برامجها،
القناة الفضائية المساهمة هى معادلة مالية تتيح مشاركة مالية محدودة للفرد داخلها، وهى قائمة على المعادلة الاقتصادية المعمول بها فى اى مشروع،عندما يتكلف المشروع 10 دولارات،لو قام به فرد واحد سيؤدى إجمالى القيمة،بينما لو وزعنا التكلفة على 5 مساهمين كمثال،يكون نصيب الفرد 2 دولار، هذا متعارف عليه،وهو نفس الحال بمشروع القناة الفضائية،
تأكد الاتجاه لانشاء قنوات فضائية مساهمة فى الآونة الأخيرة لاسيما مع صدور قرارات رسمية تهدف الى السماح بمزيد من القنوات الفضائية خلال الفترة المقبلة وسط اجواء حرية التعبير التى يشهدها عالم الاعلام الفضائى فى الوقت الراهن،ليصبح مشروع القناة الفضائية مشروع استثمارى يسهل إنجازه عن ذى قبل، ذلك من خلال انشاء قناة فضائية مساهمة،
يبدأ مشروع انشاء قناة فضائية مساهمة، مع الدراسة المالية والفنية للقناة التى تعتبر الخيط الاول الذى يتجمع حوله مجموعة المساهمين فى القناة بعد ان تتضح امامهم طبيعة المشروع مالياً وفنياً من الالف الى الياء وصولاً لعناصر الدخل،اضافة لنسبة مشاركة كل منهم فى حدود النسب المقررة،بما يسهل بالتالى اتخاذ خطوات عملية لاطلاق القناة فوراً بموجب ملف الدراسة المالى والفنى للقناة
يبدأ المستثمر الصغير فى تفعيل مشروعه مع مجموعة فى اطار علاقاته القريبة لتتحقق له عدة خطوات إيجابية :
1.المشاركة بقناة مع موثوقين من الاطار المحيط به،وحيث معظم القنوات العاملة تقوم على هذا النظام المالى
2.إمكانية استقلال الفرد بمشروعه من العام التالى، بعد ان يكون ايضاً قد اكتسب الخبرة المناسبة بالمجال • مجرد ان يصل بك اهتمامك بالاعلام الفضائى لدرجة من الجدية،
وبامتلاكك لملف الدراسة المالية والفنية للقناة الفضائية الصادرة عن بيت خبرة ،يمكنك ان تبدأ العمل على ترتيب خطواتك من اليوم التالى