الاستثمار فى الاعلام



Home
/Articles

آفاق الاستثمار فى عالم الاعلام
ماهو موقع صناعة الاعلام على خريطة الصناعات العالمية وهل صناعة الاعلام تستحق الاستثمار فيها؟

الاعلام هو ثالث اكبر صناعة فى العالم بعد صناعة الاسلحة والمواد الكيماوية هذه الصناعة هى التى تبلور صياغة الاقتصاد والسياسة والدين وثقافة المجتمع ثم تعيد تصديرها الى العالم اجمع مرة أخرى
الاعلام هو استثمار المعرفة فى عالم يشهد كل يوم ثورة معلوماتية فى شتى المجالات

انطلقت سلطة صناعة الاعلام من سلطة رابعة تقوم بدور تابع لسلطات المجتمع التنفيذية والقضائية والتشريعية لتتصدر المشهد وتصبح سلطة اولى ، سلطة توجه وتفرض وتصيغ، سلطة صناعة الرأى العام وتشكيل عناصر الترويج والاقناع

اليوم اصبحت لصناعة الاعلام سلطة توازى فى بعض الاحيان سلطات كثير من الدول والحكومات واصبح القائمون عليها هم قادة العالم الجدد، لاسيما بعد ان تخلصت هذه الصناعة من قيود المحلية والاقليمية لتصبح صناعة ذات بعد عالمى وغير اقليمى وهذا مايمكنها من التحليق والتوسع بما ان مواصفات العالمية هى حلم اى مشروع واى صناعة

استثمارات كثيرة ادركت اهمية هذه الصناعة وحققت مليارات من وراء الاستثمار فى الاعلام ،لاسيما الاعلام المرئى الذى يعد اهم وسائل السيطرة على اهتمامات الناس وتفكيرهم وعقولهم

لقد حانت اللحظة لأن يدرك المستثمرون العرب أهمية هذه الآلة ، فأنت عندما تسعى لتأسيس مشروع اعلامى سواء فى شكل قناة فضائية او فى الاعلام الرقمى او مؤسسة لصناعة المحتوى الاعلامى بمختلف اشكاله، لاينبغى ان يقف بك طموحك عند هذا الهدف السهل ، فكر بأن هذه الآلة الاعلامية يمكن ان تصير امبراطورية متماسكة ستستخدم نفس المواد الخام التى تتشكل منها صناعة الاعلام عموماً.

القناة تتطور معها جريدة ومجلة ومواقع اليكترونية اعلامية وتجارية ومنتجات تتولد عن عنصرى الصورة والكلمة.

على الجانب الآخر هناك أيضاً امبراطوريات اعلامية عربية بدأت وتفوقت وسيطرت على آليات هذه الصناعة واسرارها
مالذى يجمع هذه الامبراطورية الاعلامية ؟ انها الكلمة والصورة والفكر والسيطرة وعوائد بالمليارات تغذى وتنمى وتطور هذه الامبراطورية يوماً بعد يوم، فالمخاطرة هنا لاوجود لها طالما انت مطمئن لأفكارك ومدى قدرتها على ان تبيع نفسها للجمهور المتلقى ، طالما انت ايضاً مطمئن لشراكات استراتيجية تقنية لديها حلول ترجمة الاشياء لواقع ينبض بالحياة
وهذا ما ينبىء بمستقبل هذه الصناعة التى من المتوقع ان تشكل مايفوق 40% من مجمل الانتاج لدولة عظمى مثل الولايات المتحدة،وفى طريقها لتحقيق نفس النجاحات على المستوى الاقليمى والعربى،

كيف تبدأ الاستثمار فى مشروع اعلامى؟

اربعة عناصر ينبغى وضعها بالاعتبار عند التفكير فى الاستثمار فى مشروع اعلامى
1. حدد شكل المشروع الاعلامى الذى تريد أن تبدأ به، هل هو قناة فضائية ، ام فى اعلام رقمى ، ام ستثتثمر فى المحتوى الاعلامى؟
2. خطة العمل التى ستحدد لك بوصلة المشروع وامكانات نجاحه وآلية تشغيله Business plan
3. تأمين أدوات المشروع من تجهيزات وموارد بشرية
4. الادارة والتشغيل والدعم التقنى المستمر.

ابدأ مشروعك الاعلامى القادم معنا. للتواصل .